تفجير موكب الحمد الله يغلق مقر شركة الوطنية موبايل بغزة

أغلقت الشرطة الفلسطينية في قطاع غزة مقر شركة الوطنية موبايل لرفضها التعاون في التحقيقات الجارية حول تفجير موكب رئيس حكومة الوفاق الفلسطينية رامي الحمد الله الأسبوع الماضي بغزة.

وقال مصدر أمني اليوم السبت، إن «إغلاق مقر شركة الوطنية موبايل جاء بقرار من النائب العام في غزة المستشار ضياء الدين المدهون، لرفضها التعاون في تحقيق تفجير موكب الحمد الله بيت حانون شمال قطاع غزة».

جدير بالذكر أن موكب رئيس الوزراء الفلسطيني رامي الحمد الله، ورئيس جهاز المخابرات الفلسطيني اللواء ماجد فرج، تعرض لحادثة تفجير عبوة خلال عبورهما إلى القطاع لافتتاح مشروع محطة تنقية للمياه بمدينة بيت حانون الثلاثاء الماضي، مما أدى إلى وقوع عدة إصابات وتضرر عدد من السيارات التي كانت ترافق الموكب.

وأدى تفجير موكب الحمد الله إلى إحداث حالة تراشق أعلامي كبير بين حركة فتح والسلطة الفلسطينية من جانب، وحركة حماس من جانب آخر.