ترمب يريد حظر سيارات “المرسيدس” في أميركا

Sliderمن هنا و هناك
9
0

ذكرت مجلة “فيرتشافت فوخه” الألمانية، الخميس، أن الرئيس الأميركي دونالد ترمب، أبلغ نظيره الفرنسي إيمانويل ماكرون، الشهر الماضي، أنه سيمنع شركات صناعة السيارات الفارهة الألمانية من المشاركة في السوق الأميركية.

وأوردت المجلة نقلا عن عدد من الدبلوماسيين الأوروبيين والأميركيين، لم تنشر أسماءهم، أن ترمب أبلغ ماكرون في أبريل أنه سيتمسك بسياسته التجارية بهدف منع سيارات مرسيدس-بنز من السير في نيويورك.

وفي وقت سابق من الشهر الحالي، فتحت إدارة ترمب تحقيقا تجاريا بشأن ما إذا كانت واردات السيارات أضرت بقطاع السيارات الأميركي.

ومن المرجح أن يؤدي التحقيق إلى فرض رسوم بنسبة تصل إلى 25 بالمئة استنادا إلى مبررات “الأمن القومي” نفسها التي استخدمت لفرض رسوم جمركية على الصلب والألومنيوم في الولايات المتحدة في مارس.

وقال محللون لدى ايفركور آي.إس.آي، في مذكرة الأسبوع الماضي، إن من شأن فرض تلك الرسوم تقويض الجدوى التجارية التي تستند إليها شركات صناعة السيارات الألمانية في تصدير السيارات من ألمانيا إلى الولايات المتحدة، وإلقاء عبء قدره 4.5 مليار يورو على كاهل شركات تصنيع السيارات الألمانية الفارهة.