ترمب: هزمنا داعش في سوريا وهو مبرر وجودنا هناك

عالم
11
0

أعلن الرئيس الأميركي، دونالد ترمب، الأربعاء، أن الولايات المتحدة هزمت تنظيم داعش في سوريا، وهو الهدف من وجودها هناك.

وغرد ترمب على “تويتر”: “هزمنا تنظيم داعش في سوريا، وهذا مبرري الوحيد للوجود هناك خلال رئاسة ترمب”.

وعلقت وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون) ردا على خطط الانسحاب من سوريا: “سنواصل العمل مع شركائنا في المنطقة”.

وفي وقت سابق، أكد مسؤولون أميركيون، الأربعاء، أن واشنطن تبحث سحبا كاملا للقوات من سوريا مع اقترابها من نهاية حملتها لاستعادة كل الأراضي التي كان يسيطر عليها تنظيم داعش.

وإذا تأكدت الخطوة فسوف تضع نهاية للافتراضات حول وجود أطول أمد للقوات الأميركية في سوريا، دافع عنه وزير الدفاع جيم ماتيس ومسؤولون أميركيون كبار آخرون للمساعدة في ضمان عدم عودة التنظيم للظهور.

وبالتزامن، قالت وزارة الخارجية الروسية، الأربعاء، إن وجود القوات الأميركية في سوريا أصبح عقبة خطيرة أمام التوصل لتسوية سلمية، واتهمت واشنطن بالإبقاء على قواتها هناك بصورة غير قانونية.

وذكرت المتحدثة باسم الوزارة، ماريا زاخاروفا، في إفادة صحافية، أن “الوجود الأميركي غير القانوني في سوريا أصبح عقبة خطيرة في طريق التسوية”.

وفي أبريل/نيسان الماضي، أعلن البيت الأبيض أن الرئيس الأميركي يريد عودة القوات الأميركية من سوريا بأسرع ما يمكن.

وقال البيت الأبيض وقتذاك في بيان، إن “الرئيس كان واضحاً في أنه يريد عودة القوات للوطن بأسرع ما يمكن”.

وأضاف: “إننا مصممون على سحق تنظيم داعش بشكل كامل، وتوفير الظروف التي تمنع عودته. بالإضافة لذلك نتوقع اضطلاع حلفائنا وشركائنا الإقليميين بمسؤولية أكبر عسكريا وماليا لتأمين المنطقة”.