بيسكوف: تقرير مجلس الشيوخ الأميركي عن التدخل الروسي لا يؤدي إلا لسوء الفهم

عالم
10
0

صرح المتحدث الرسمي باسم الرئاسة الروسية، دميتري بيسكوف، اليوم الثلاثاء، أن التقرير المقدم لمجلس الشيوخ الأميركي، بشأن “التدخل” الروسي في الانتخابات الأميركية، لا يؤدي إلا لسوء الفهم.

موسكو — . وقال بيسكوف للصحفيين: “ما قرأته من المتاح من هذا التقرير، فلنقل أنه، مجددا لا يمكن أن يؤدي إلا لسوء الفهم، لأن هناك اتهامات عامة مطلقة، وبعضها غير مفهوم لنا مطلقا…”.

الكرملين

ة

وكانت لجنة الاستخبارات الأمريكية نشرت تقريرا جديدا عن تدخل روسيا في الانتخابات. ويتضمن التقرير شهادة أعضاء الدائرة الداخلية للرئيس دونالد ترامب والموظفين السابقين في إدارة باراك أوباما، والتي تم الحصول عليها نتيجة التحقيق في “التدخل الروسي”.

وقد تم إعداد التقرير الجديد عن “تدخل” روسيا في الانتخابات الأمريكية التي جرت في عام 2016 للجنة المخابرات بمجلس الشيوخ.

وقبل ذلك، اتهمت الولايات المتحدة روسيا مراراً بالتدخل في الانتخابات الرئاسية عبر الشبكات الاجتماعية، ولكن لم يتم تقديم أي دليل. و نفت روسيا مرارا مزاعمها بمحاولات التأثير على الانتخابات في الدول المختلفة، ووصفها السكرتير الصحفي للرئيس الروسي ديمتري بيسكوف بأنها “لا يوجد لها اساس”. وفقا للرئيس فلاديمير بوتين، كانت هذه القضية نتيجة الصراع الداخلي في الولايات المتحدة. في الوقت نفسه، أعرب رئيس الدولة عن أمله في إنهاء التحقيق وتنمية العلاقات بين الدول.