بولس: إسرائيل تفرج يوم الأحد عن البروفيسور الفلسطيني عماد البرغوثي

رام الله: قال المحامي جواد بولس – مدير الوحدة القانونية في نادي الأسير الفلسطيني، إن محكمة عسكرية اسرائيلية أصدرت قراراً بالإفراج عن البروفيسور عماد البرغوثي، 54 عاماً، من بلدة بيت ريما قرب رام الله وذلك غدا الأحد.

وأوضح المحامي بولس “أن هذا القرار جاء بعد أن تقدمت النيابة الاسرائيلية باستئناف على القرار السابق الصادر عن المحكمة والقاضي بتثبيت اعتقاله مدة شهرين من أصل أمر اعتقال مدته ثلاثة شهور أُصدر بحقه وذلك تزامناً مع استئناف آخر قدمته باسم الأسير البرغوثي وفيه طالبتُ بضرورة الإفراج الفوري عن البروفيسور البرغوثي”.

وأضاف المحامي “أنه وخلال جلسة المحكمة التي عقدت (الجمعة) تقدمتُ بعريضة موقعة من مئات العلماء والأكاديميين من جميع أنحاء العالم وذلك للمرة الثانية، طالبوا فيها بالإفراج الفوري عن زميلهم البرغوثي. مشيراً إلى أن البرغوثي أعلن وأمام المحكمة أنه كان وسيبقى ضد الاحتلال ولكن هذا لا يعني أنه يُشكل خطرا على أمن وسلامة الجمهور وفقاً لما تدعيه النيابة الاسرائيلية”.

وكانت السلطات الاسرائيلية قد اعتقلت البروفيسور البرغوثي يوم 24 ابريل/نيسان المنصرم، بتهمة التحريض على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك والانتماء الى حركة حماس وخضع للتحقيق منذ تاريخ اعتقاله. يشار الى ان البرغوثي يتعرض للاعتقال للمرة الثانية إد كان قد اعتقل في أواخر عام 2014 لذات الأسباب وأُفرج عنه في بداية عام 2015.