باكستان تعتقل اثنين من أقارب زعيم “جيش محمد”

عالم
11
0

0 0 0

أعلنت باكستان، اليوم الثلاثاء، أنها اعتقلت اثنين من أقارب زعيم جماعة “جيش محمد”، في إطار حملة أمنية جديدة.

ونقلت وكالة “رويترز” عن متحدث باسم وزارة الداخلية الباكستانية قوله إن السلطات اعتقلت اثنين من أقارب زعيم جماعة “جيش محمد”، مسعود أزهر، في إطار حملة جديدة ضد الجماعات المسلحة.

غواصة

© RIA Novosti . Igor Chuprinباكستان تعلن إبعاد غواصة هندية بدعوى دخولها مياهها الإقليمية (فيديو)ونفذت الحركة، الشهر الماضي، تفجيرا انتحاريا في منطقة كشمير المتنازع عليها، أسفر عن مصرع ما لا يقل عن 40 من قوات الشرطة الهندية، مما أدى إلى مواجهة بين الهند وباكستان.

وقال المتحدث، الذي طلب عدم الكشف عن هويته: “أعلن وزير الداخلية أن 44 شخصا لهم صلات بعدة جماعات متشددة تم احتجازهم. من بينهم اثنان من أقارب مسعود أزهر والمفتي عبد الرؤوف وحماد أزهر”.

وتوترت العلاقات بين الهند وباكستان، في شهر فبراير/ شباط الماضي، على خلفية قيام أحد عناصر تنظيم “جيش محمد” الإرهابي بهجوم في ولاية كشمير المتنازع عليها بين الدولتين، وقد أسفر هذا الهجوم عن مقتل 41 شرطيا على أقل تقدير.

وتتهم نيو دلهي السلطات الباكستانية بدعم المسلحين. وترفض إسلام أباد بدورها هذه الاتهامات، مؤكدة أن سكان كشمير يناضلون بصورة مستقلة من أجل الحصول على حقوقهم.