الهجوم الذي استهدف السياح في طاجيكستان قاده عضو في المعارضة (الشرطة)

Sliderدولي
10
0

وجهت الشرطة في طاجيكستان اصابع الاتهام الثلاثاء الى حزب معارض محظور في الهجوم الذي تبناه تنظيم الدولة الاسلامية في وقت سابق واسفر عن مقتل اربعة سياح بعد أن اعلنت السلطات في البدء انها حادثة صدم.

وقال بيان للشرطة ان رجلا معتقلا قاد الهجوم الذي اوقع اربعة قتلى هم أميركيان وسويسري وهولندي، مضيفا بانه “عضو ناشط” في حزب النهضة الاسلامي في طاجيكستان المحظور منذ 2015.

ولم تقدم سلطات البلد الصغير في آسيا الوسطى اي أدلة على ذلك.

وقال بيان الشرطة ان حسين عبد الصمدوف (33 عاما)، الذي قالت الشرطة انه قائد المجموعة التي هاجمت السياح، “عضو ناشط” في حزب النهضة الاسلامي و”تلقى تدريبات في ايران” الدولة التي لا ترتبط معها طاجيكستان بعلاقات جيدة.

اف ب / مهاجمون مسلحون قتلوا أربعة سياح دراجين في طاجيكستان

وتبنى تنظيم الدولة الاسلامية الاثنين الهجوم الذي استهدف مجموعة من سبعة سياح كانوا يقومون بطواف بالدراجات في منطقة دنغارا على بعد نحو 100 كلم عن دوشانبي.

ورغم ان السلطات اعلنت في البدء انها حادثة صدم، قال وزير الداخلية الاثنين ان المهاجمين “كانوا يحملون سكاكين واسلحة نارية”.

ونجا سائح كان ضمن المجموعة ويتلقى العلاج في المستشفى، بحسب ما اعلنه الوزير في مؤتمر صحافي.

وتبنى تنظيم الدولة الاسلامية الاعتداء وقال في بيان الاثنين ان “وحدة من جنود الخلافة” شنت هجوما على مواطنين “من دول التحالف الصليبي”.

وبحسب بيان الشرطة الثلاثاء يشتبه بأن اربعة اشخاص على الاقل شاركوا في الهجوم قتلوا بنيران الشرطة، فيما تم اعتقال اربعة مشتبه بهم آخرين.

في الأشهر الخمسة الأولى من 2018، ازداد عدد السياح أربع مرات في طاجيكستان على مدى سنة، وفق الرئيس امام علي رحمانوف الذي يحكم هذا البلد الصغير في آسيا الوسطى منذ 1992. ولم يتجاوز عدد السياح إليها 414 الفا في 2015 وفق البنك الدولي.

واعتمدت طاجيكستان ذات الغالبية المسلمة نظاما مبسطا في 2016 يتيح لمواطني 80 بلداً الحصول على تأشيرة الكترونية فورية.