المالكي خلال الاجتماع الوزاري العربي- الأوروبي: يجب إنقاذ حل الدولتين فورا

الشأن الفلسطيني
7
0

حذر وزير الخارجية والمغتربين رياض المالكي، خلال كلمته في الاجتماع الوزاري العربي الاوروبي، الذي عقد في العاصمة البلجيكية بروكسل، من خطورة الإجراءات العنصرية احادية الجانب التي تقوم بها الدولة القائمة بالاحتلال- اسرائيل، حسبما أفادت وكالة الأنباء الفلسطينية (وفا) اليوم الثلاثاء.

وقال المالكي، الذي ترأس الوفد الفلسطيني المشارك في الاجتماع على مستوى وزراء الخارجية، للتحضير للقمة العربية الاوروبية الاولى المزمع عقدها في شرم الشيخ يومي 24 و 25 فبراير الجاري، ان إسرائيل “تسير قدما في استكمال مشروعها الاستيطاني الاحتلالي العنصري ضد الأرض والشعب الفلسطيني وتعمل بكل ما أوتيت من قوة لمنع قيام الدولة الفلسطينية المستقلة المتواصلة جغرافيا على حدود 1967 والقدس الشرقية عاصمة لها، وهي انتهاكات من شأنها ان تفشل حل الدولتين وتمنع قيام دولة فلسطينية ذات سيادة، وهو ما يحتم ضرورة انقاذ حل الدولتين فورا”.

وشكر المالكي كل من ساهم بدعم وكالة غوث وتشغيل اللاجئين “الأونروا”، مناشدا المجتمع الدولي مواصلة دعمه، والدول الاوروبية بالالتزام بما جاء في قمة قادة الاتحاد في عام 2009 والاعتراف بالدولة الفلسطينية على حدود السابع من 1967 وعاصمتها القدس الشرقية.

وحذر من “عدم التزام إسرائيل بالاتفاقيات الموقعة، التي تتمثل كان اخرها طرد المراقبين الدوليين في الخليل، وهدم المنازل، وطرد ساكنيها، وتدمير المشاريع الممولة دوليا بما فيها المشاريع و المدارس الممولة من قبل الاتحاد الأوروبي”.

وأعاد المالكي طرح رؤية الرئيس محمود عباس للسلام، التي عرضها أمام مجلس الأمن الدولي في فبراير الماضي، والتي تدعو لعقد مؤتمر دولي للسلام وتشكيل مجموعة دولية حامية لرؤية السلام وتعمل لتحقيقه وفق قرارات الأمم المتحدة ومرجعياتها.

واكد المشاركون في الاجتماع اهمية القضية الفلسطينية للاستقرار في المنطقة، وضرورة العمل على تحقيق حل الدولتين من خلال المفاوضات بين الطرفين.

وعقد المالكي لقاءات ثنائية على هامش الاجتماع مع كل من نظيره الهنغاري والبريطاني ووزيرة الدولة السويدية حيث ناقشوا العديد من القضايا ذات الاهتمام المشترك.

المصدر: وكالة الأنباء الفلسطينية (وفا)