القضاء الليبي يبرئ نجل القذافي

Sliderصورة و خبر
25
0

برأت محكمة ليبية شمالي طرابلس اليوم الثلاثاء، الساعدي القذافي من جميع التهم الموجهة إليه في قضية قتل المدرب السابق لنادي الاتحاد الليبي بشير الرياني.

وأجلت المحكمة المختصة في محاكمة مسؤولي النظام السابق محاكمة الساعدي لأكثر من مرة منذ سنتين، كان آخرها جلسة محاكمة في أغسطس 2017.

وكان الساعدي يواجه تهمة قتل الرياني في طرابلس عام 2005 بسبب وشاية بلغته عن الرياني تفيد بأن الساعدي لا يجيد لعب كرة القدم.

وعبرت أسرة لاعب ومدرب فريق الاتحاد بشير الرياني، عن استيائها من حكم محكمة شمال طرابلس، ببراءة الساعدي القذافي من تهمة قتل الرياني، مشيرة إلى أنها ستتقدم بطعن على الحكم.

وقال محمد نجل بشير الرياني، في تدوينة عبر حسابه الرسمي في موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”: “أنا وعائلتي لن نسكت مهما طال الظلم، وسنقدم طعنا، بخصوص البراءة”.

وأضاف: “قدمنا أدلة تثبت إدانة القذافي ولدينا المزيد سنصوره ونرسله مرفقًا بأقوال الشهود، لكي يعرف كل الناس، أننا على حق، وأن هناك أناسا يُشترون بالمال، وتباع ضمائرهم من أجل السلطة”.

جدير بالذكر أن السلطات الليبية تسلمت الساعدي من النيجر في مارس 2014 بعد فراره إليها في سبتمبر 2011، قبل شهر من مقتل والده معمر القذافي وسقوط نظامه.

Comments are closed.