القادة الأفارقة يعتمدون قرارات القمة العادية الثانية والثلاثين بأديس أبابا

دولي
11
0

اعتمد قادة ورؤساء دول وحكومات الاتحاد الأفريقى فى ختام أعمال القمة العادية الثانية والثلاثين للاتحاد الأفريقى ، التى اختتمت أعمالها فى وقت سابق اليوم ، العديد من القرارات الهامة.

وطلب القادة الأفارقة من رئيس المفوضية الأفريقية الإسراع بالجهود الرامية إلى عقد مؤتمر دولي في أديس أبابا خلال عام 2019 حول المصالحة في ليبيا تحت رعاية الاتحاد الأفريقي والأمم المتحدة.

وأكد القادة مجددا التزامهم بالسلام والاستقرار في جزر القمر، وأثنوا على الحكومة الاتحادية الصومالية للتقدم المستمر المحرز في تنفيذ خطة الانتقال الصومالية ، وأشادوا ببعثة الاتحاد الأفريقي في الصومال (أميسوم) لدورها الحاسم في إضعاف قدرات حركة الشباب وغيرها من الجماعات الإرهابية في الصومال.

وأثنى قادة الدول الأفريقية على قوات البلدان المساهمة فى أميسوم على التضحيات الهائلة التي قُطعت في تعزيز السلام والأمن والاستقرار والمصالحة في الصومال ، مشيدين بأصحاب المصلحة في جنوب السودان للقيادة التي تم إثباتها منذ توقيع اتفاقية المصالحة ، ودعوا مجموعات المعارضة التي لم تنضم بعد إلى الاتفاقية إلى أن تفعل ذلك دون أي شروط مسبقة.

وأشادوا برئيسي جيبوتي وإريتريا على جهودهما والتزاماتهما بتطبيع العلاقات بين البلدين ، ورحبوا بالتنظيم السلمي للانتخابات في جمهورية الكونغو الديمقراطية ، وأشادوا بشعب وقيادة جمهورية الكونغو الديمقراطية على تحقيق انتقال سلمي تاريخي.

أ ش أ