العلماء يطورون كاميرا قادرة على رؤية أعضاء الإنسان الداخلية

علوم وتكنولوجيا
30
0

طور العلماء كاميرا يمكنها رؤية الأعضاء الداخلية لجسم الإنسان، ما يساعد الأطباء على إجراء الفحوصات بشكل أكثر دقة، وبطريقة أسهل بدلا من الاعتماد على الأشعة السينية المكلفة.

وتعمل الكاميرا عن طريق الكشف عن مصادر الضوء داخل الجسم، من خلال تتبع الأدوات الطبية داخل جسم الإنسان والمعروفة باسم “المنظار”، الذي يستخدم لإجراء مجموعة من الفحوصات والجراحات.

ويمكن للكاميرا رصد مصدر الضوء من خلال 20 سنتيمترا من الأنسجة، وقال البروفيسور، كيف داليوال، من جامعة إدنبرة البريطانية، الذي شارك في تطوير الكاميرا، إن “لديها إمكانات هائلة لتطبيقات متنوعة، مثل تلك الموصوفة في هذا العمل، فالقدرة على رؤية موقع الجهاز أمر بالغ الأهمية بالنسبة للعديد من التطبيقات في مجال الرعاية الصحية، ونحن نتحرك إلى الأمام باستخدام تقنيات بسيطة وقليلة التكلفة لعلاج الأمراض”.

 X-ray Free Electron Laser 

وتمر أجهزة المنظار عبر الجسم ولكنها أحيانا تنحرف عن هدفها بدلا من الاستمرار في النزول عبر الحنجرة في خط مستقيم، وهو ما يجعل التقاط صورة واضحة أمرا صعبا.

ويمكن للكاميرا الجديدة الكشف عن جسيمات الضوء الصغيرة “الفوتونات”، إلى جانب قدرتها على تسجيل الوقت الذي يستغرقه الضوء ليمر من خلال الجسم وهذا يعني أن الجهاز قادر على العمل بالضبط مثل تقنية المنظار