العثور على “فلوبي” في محطة الفضاء الدولية

Sliderعلوم وتكنولوجيا
10
0

شارك رائد الفضاء الألماني والقائد الحالي لوكالة الفضاء الدولية، ألكسندر جيرست، عبر موقع “تويتر” صورا لكنز ثمين عثر عليه داخل المحطة.

وعثر رائد الفضاء على حقيبة مليئة بأقراص التخزين القديمة والتي تم عليها إطلاق اسم “فلوبي”، وقال إنه عثر عليها داخل خزانة “لم تفتح منذ فترة طويلة”

وخلال هذه الفترة التي مضت على الأقراص، تحولت من قطع لتخزين المعلومات إلى “تحفة فنية” يمكن عرضها في مختلف المتاحف.

ويشار إلى أن اثنين من الأقراص تحتوي على بيانات شخصية تخص، على الأرجح، كلا من وليام شيبرد، وسيرغي كريكاليف، المشاركين في أول بعثة طويلة الأجل من محطة الفضاء الدولية، حيث مكثوا على متن المحطة مع رائد الفضاء الروسي، يوري غيدزينكو، لمدة 136 يومًا من نوفمبر/تشرين الثاني 2000 إلى مارس/آذار 2001.

ولاحظ المتابعون أن بين الأقراص يوجد مجموعة برامج لنظام التشغيل “Windows 95/98”. وقال رائد الفضاء، جون هاردي، إن هذا كان نظام التشغيل الرئيسي لمحطة الفضاء الدولية لسنوات عديدة.

وتحتفل محطة الفضاء الدولية في هذا الشهر بعيد ميلادها العشرين، وتعمل المحطة الفضائية الدولية منذ عشرين سنة في الفضاء دون توقف، وبهذه المناسبة عقد في موسكو مؤتمر صحفي تم خلاله الحديث عن كل ما يخص المحطة ومستقبلها.

​الجدير بالذكر انه خلال سنوات عملها استقبلت المحطة الفضائية الدولية 57 بعثة، وأجريت فيها آلاف التجارب والبحوث العلمية، وشارك فيها ممثلون عن 14 دولة تساهم في عمل المحطة، وهي؛ روسيا، وكندا، والولايات المتحدة، واليابان، و10 دول أخرى من وكالة الفضاء الأوروبية.

هذا وكان من المقرر أن ينتهي عملها في 2015-2016 ، ولكن أعيد النظر بالموضوع وتم تمديد مدة عملها أولا إلى عام 2020، ومن ثم إلى 2024، ويبدو أن هذا التمديد لن يكون الأخير، وسط أنباء تفيد بتمديد عملها إلى ثلاثينيات القرن الحالي.