الشرعية تستعيد مداخل الحديدة.. والمعارك تشتد

Sliderدول عربية
10
0
استمرارا للعملية العسكرية التي تشنها القوات المشتركة على الساحل الغربي لليمن، أفاد مراسل “سكاي نيوز عربية”، الأحد، أنها أحكمت السيطرة على المداخل الشرقية والغربية والجنوبية للحديدة بشكل كامل.

وكشفت مصادرنا أن وتيرة الاشتباكات اشتدت داخل المدينة وقرب جامعتها، تزامنا مع اقتحام ميليشيات الحوثي الإيرانية منازل المدنيين ونشر عناصر قناصة فوق أسطح المباني.

وفي وقت سابق، تمكنت القوات المشتركة بإسناد من تحالف دعم الشرعية في اليمن، من السيطرة على المدخل الجنوبي للحديدة، بالإضافة إلى التقاطع الرابط بين شارع الخمسين والكيلو 16.

وقالت مصادر طبية يمنية إن عشرات المسلحين المتمردين قتلوا في مواجهات مع قوات المقاومة المشتركة في الحديدة.

وتعيش ميليشيات الحوثي الإيرانية حالة استنفار قصوى في العاصمة صنعاء، جراء العمليات العسكرية الدائرة في الحديدة مع استمرار تضييق الخناق عليهم في الساحل الغربي لليمن.

وقالت مصادر ميدانية لـ”سكاي نيوز عربية”، إن قيادات ميليشيات الحوثي الإيرانية ضاعفت من عمليات الحشد والدفع بتعزيزات للمتمردين المحاصرين في جبهة الحديدة.

وشنت طائرات تابعة للتحالف الذي تقوده السعودية، غارات جوية لدعم القوات الشرعية.

وكانت القوات الشرعية أطلقت في يونيو الماضي بدعم من التحالف، حملة عسكرية ضخمة على ساحل البحر الأحمر بهدف السيطرة على ميناء الحديدة.

وميناء الحديدة الخاضع لسيطرة الحوثيين، يعد أهم منفذ في اليمن حاليا، حيث تدخل عبره أغلب السلع التجارية والمساعدات الموجهة إلى ملايين السكان.

إلا أن الميليشيات المتمردة عمدت إلى تهديد الملاحة الدولية، ونهب المساعدات الإنسانية، وبيعها في السوق السوداء بأسعار مضاعفة.