الرئيس اللبناني يحذر من خطورة الاستمرار في انتهاك حق الفلسطينيين في أرضهم

Sliderشرق أوسط
17
0

حذر الرئيس اللبناني ميشال عون، من خطورة الاستمرار في انتهاك حق الشعب الفلسطيني في أرضه وهويته، الأمر الذي لن يؤدي إلى بناء السلام، مشيرا إلى أنه من غير الممكن إلغاء هوية بلد وشعبه وحقه في الحياة.. مطالبا بـ “دعم الكرسي الرسولي لإضفاء طابع دولي على مدينة القدس التي تجتمع فيها الديانات التوحيدية الثلاث”.

جاء ذلك خلال استقبال الرئيس اللبناني رئيس مجمع الكنائس الشرقية في الكرسي الرسولي “الفاتيكان” الكاردينال ليوناردو ساندري، على رأس وفد من اتحاد الجمعيات والهيئات والمنظمات التي تعنى بتقديم العون إلى مسيحيي الشرق.

وأكد عون أن كافة القوى والأحزاب السياسية في لبنان تتفق على المصلحة الوطنية العليا للبلاد، وأن الجميع يتضامنون على احترام استقلال لبنان والحفاظ على حريته وسيادته، وذلك بغض النظر عن الانقسامات الأخرى في الرأي والاختلافات، والتنوع الطائفي والمذهبي والذي يتطلب بدوره بذل جهد كبير من أجل توطيد الوحدة الوطنية والحفاظ عليها.