الجيش السوري يواصل قتال “داعش” جنوب غرب البلاد

Slider
7
0

تابع الجيش السوري تقدمه في مناطق تسيطر عليها عصابة داعش الإرهابية جنوب غربا سوريا، برغم تهديد العصابة باحتجاز رهائن سوريين الأسبوع الماضي، بحسب رويترز.

الوكالة، نقلت عن مصادر إعلامية سورية الأحد، قولها إن قوات الجيش السوري واصلت تحركها نحو مكان قريب من موقع سيطرة عصابة داعش.

وتسيطر العصابة على منطقة صغيرة في محافظة درعا قرب الحدود مع هضبة الجولان، التي تحتلها إسرائيل بعد أن أجبره تقدم الجيش السوري، الأسبوع الماضي على التقهقر.

وشنت العصابة، هجوما مفاجئا ومنسقا يوم الأربعاء على مدينة السويداء والقرى المحيطة بها من جيب آخر على مسافة نحو 65 كيلومترا من درعا مما أسفر عن مقتل أكثر من 200 شخص منهم العديد من المدنيين واحتجاز بعض النساء رهائن.

وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان، إن الجيش قصف بقية أراضي العصابة في محافظة درعا، بينما ذكرت مصادر إعلامية أن الجيش السوري تقدم باتجاه بلدة الشجرة.

وقال مصدر غير سوري مقرب من دمشق إن الجيش أوقف هجومه في وقت مبكر يوم الأحد لكن “المعركة لم تتوقف من أجل الرهائن وإنما خفت بسبب أمور لوجستية، يعني تمركز وتعزيز النقاط التي أخذوها”.

وأضاف المصدر لـ “رويترز” ، “إن الأعمال العسكرية لم تتوقف بسبب الرهائن، الرهائن بحدود عشرة نساء مع داعش وتم فتح قناة تواصل غير رسمية للإفراج عنهم”.

وتابع “داعش قريبة من الهزيمة هناك، وتقلص وجودهم، وهناك أعداد اختفت من هناك وصارت بالتجمع بجانب التنف … العملية مستمرة ولكن الى أين يذهبون، هذا غير واضح حتى الآن”.