الثقافة والاستعلامات والاعلام والصحافة ينعون صلاح عيسي

Sliderصورة و خبر
46
0

نعى وزير الثقافة حلمي النمنم، والهيئة العامة للاستعلامات، والمجلس الأعلى لتنظيم الإعلام، والهيئة الوطنية للصحافة، الصحفي والكاتب الكبير صلاح عيسي، الذي وافته المنية مساء اليوم الاثنين، عن عمر ناهز 78 عاما، مؤكدا أن الراحل ترك بصمات في ميادين الصحافة والثقافة ستبقى في ذاكرة المصريين والعرب، على مر التاريخ.

وأضاف النمنم – في بيان – أن الساحة الثقافية والصحفية تفقد ركنا كبيرا من أركانها ورائدا من روادها، تاركا ميراثا من الفكر سيبقي في سجل التاريخ، لافتا إلى أن صلاح عيسى لم يكن كاتبا متابعا للأحداث، أو صحفي فقط، بل كان مؤرخا ناجحا، وصاحب آراء موثرة.

وذكرت الهيئة العامة للاستعلامات – في بيان – “أن الكاتب الراحل مؤرخ رفيع ومناضل سياسي مخلص اتسمت مسيرته بالعطاء المتواصل لوطنه ومهنته لفترة تزيد عن نصف قرن”.

وذكر المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام – في بيان – “أن الكاتب الكبير رحل عن عالمنا بعد حياة حافلة من النضال والعطاء من أجل مصر، وشهدت حياة الفقيد العديد من المحطات المهمة وتولى رئاسة تحرير العديد من الإصدارات الصحفية المتميزة، كما كان أستاذا لأجيال من الصحفيين وكان له إسهامات وطنية كبيرة أثرت الحياة السياسية والحزبية في مصر”.

ونعت الهيئة الوطنية للصحافة برئاسة الأستاذ كرم جبر ، الكاتب الصحفي الكبير صلاح عيسى ، ووصفته بأنه كان كاتبا وطنيا شريفا ومدافعا عن حرية الرأي والتعبير، ونقابيا حاميا لتقاليد المهنة.

وقدم وزير الثقافة، وهيئة الاستعلامات ، والمجلس الأعلى لتنظيم الإعلام، والهيئة الوطنية للصحافة، خالص العزاء لأسرة الراحل وأصدقائه ومحبيه، وإلى الشعب المصري في وفاة أحد أهم رواد الصحافة ومؤرخي مصر، داعيا الله أن يلهمهم الصبر والسلون.