الاردن وزير التخطيط والتعاون الدولي يوقع اتفاقية منحة كندية بقيمة 10 مليون دولار كندي لدعم قطاع التعليم الاردني

Sliderدول عربية
75
0

 عمان : وقع وزير التخطيط والتعاون الدولي المهندس عماد نجيب الفاخوري والسفير الكندي في عمان السيد بيتر ماك دوجال اليوم على اتفاقية منحة جديدة مقدمة لدعم قطاع التعليم في الاردن بقيمة (10) مليون دولار كندي (حوالي 7,58 مليون دولار أمريكي)، بحضور وزير التربية والتعليم الدكتور عمر الرزاز وزيرة التنمية الدولية والفرنكوفونية الكندية ماري كلود بيبو.

 وتستهدف المنحة دعم خطة وزارة التربية والتعليم “لتسريع الوصول للتعليم النظامي للطلبة السوريين” والتي تم تبنيها في مؤتمر لندن ضمن العقد مع الأردن.

وكان قد تم توقيع مذكرة تفاهم بين الجانبين بشأن تفعيل التعاون الإنمائي بين البلدين خلال زيارة جلالة الملك المعظم (حفظه الله ورعاه) إلى كندا خلال شهر نيسان من العام 2015.

وقال وزير التخطيط والتعاون الدولي ان تنفيذ هذا الدعم يأتي ضمن إطار صندوق التعليم بناء على العقد مع الأردن، حيث ستكمل هذه المنحة الدعم المقدم سابقاً (بقيمة 25 مليون دولار) من قبل حكومات المملكة المتحدة، والنرويج، والولايات المتحدة الأمريكية ضمن إطار اتفاقية التمويل المشترك بناء على العقد مع الأردن حول دعم خطة وزارة التربية والتعليم بين الحكومة الأردنية ومجموعة الدول المانحة والتي تم التعاقد عليها العام الماضي.

واكد وزير التخطيط والتعاون الدولي المهندس عماد نجيب الفاخوري على أن كندا كانت من الدول التي استجابت بشكل مميز في دعم المملكة للتعامل مع تبعات أزمة اللجوء السوري، حيث تم ضم الأردن إلى قائمة الدول “محط اهتمام”  الحكومة الكندية فيما يتعلق بالمساعدات التنموية الثنائية والذي ساهمت في زيادة المساعدات الكندية المقدمة للمملكة بشكل ملموس خلال السنوات القليلة الماضية سواءً للجانب التنموي أو الانساني في قطاعات التعليم والطاقة وتمكين المرأة والنفايات الصلبة والخدمات البلدية وغيرها.

واضاف الفاخوري انه قد سبق أن قدمت الحكومة الكندية دعم لقطاع التعليم منحة بقيمة (20) مليون دولار كندي كدعم قطاعي من خلال الموازنة العامة، إضافةً إلى دعم أكاديمية الملكة رانيا لتدريب المعلمين بقيمة حوالي (20) مليون دولار كندي، ودعم مبادرة لا لجيل ضائع من خلال اليونيسيف بقيمة (31) مليون دولار كندي، والذي يكتسب أهمية كبيرة لتجنب وجود جيل ضائع وما يحمله حدوث ذلك من عواقب وخيمة في ظل الظروف الأقليمية الأستثنائية التي تمر بها المنطقة وتبعاتها.

وقدم وزير التخطيط والتعاون الدولي الشكر الجزيل للحكومة الكندية وللشعب الكندي على الدعم الجديد المُقدم للمملكة للتعامل مع تبعات أزمة اللجوء السوري، والذي يعكس هذا الدعم المقدم اليوم ، وخصوصا في قطاع التعليم، والمستوى المتقدم الذي وصلت إليه العلاقة بين الجانبين، حيث يتطلع الاردن إلى المزيد من التعاون على مختلف الصعد وفي شتى المجالات، والذي يساهم في تحقيق الأهداف التنموية الوطنية بالإضافة الى دعم تنفيذ خطة الاستجابة الأردنية وبالأخص المشاريع ذات الاولوية في المجتمعات المستضيفة.

وقال وزير التربية والتعليم الدكتور عمر الرزاز ان  الأردن يقوم بخدمة إنسانية جليلة في هذا المجال نيابة عن المجتمع الدولي ، داعياً أن لا يترك الأردن وحيداً في مواجهة هذا التحدي، مشيدا بالدعم الذي تقدمه الحكومة الكندية و مؤكداً أن بناء نظام التعليم الجيد سيقود إلى مجتمع السلم والأمن والأمان مما تنعكس أثاره على مفهوم السلام العالمي بشكل عام، وأكد أننا في الأردن وانطلاقاً من إيماننا المطلق بالتعليم كحق أساسي لكل طفل وباعتباره خدمة عالمية فقد فتحنا مدارسنا للأطفال السوريين وغيرهم على الأراضي الأردنية بغض النظر عن جنسياتهم وأسباب قدومهم إلى الأردن. 

ومن جانبها اشادت وزيرة التنمية الدولية الكندية ماري كلود بيبو لما يقوم به الأردن بقيادة جلالة الملك من اصلاحات سياسية واقتصادية جعلت من الأردن أنموذجاً في المنطقة، وتفهم الحكومة الكندية لحجم الأعباء التي يتحملها الأردن وخاصة في ضوء تدفق عدد كبير من اللاجئين السوريين، إضافة إلى الأثار السلبية للاضطرابات في المنطقة واثرها على الاقتصاد الأردني، مؤكدة التزام بلادها بتقديم الدعم للتخفيف من اعباء اثار اللجوء وما ترتب عليه من تأثير على المجتمعات المستضيفة.

Signing Ceremony and Press Conference with Canada

Thursday, 23 February 2017

Ladies and Gentlemen,

  • It gives us a great pleasure to welcome you to Jordan and to Qesaria Basic Mixed School on the occasion of signing the Contribution Arrangement based on which a new grant in the amount of 10 million Canadian dollars to assist the Ministry of Education implement its Accelerating Access to Quality Formal Education Plan announced at the London Conference and as part of the Jordan Compact.

  • The implementation of this plan helps us address the critical needs in the education sector, attract Syrian boys and girls to formal education and to catch up programs thus address real concerns about the possible loss of a generation of children to the effects of violence, extremism and displacement.

  • Madam Minister, allow me also to take this opportunity to reiterate our sincere appreciation for Canada’s generous and invaluable support over the past few years as this reflects your true understanding of the mounting challenges facing Jordan and Jordanians in light of regional crisis and the Syrian refugee influx and their impact on critical sectors such as education, municipal services, solid waste, health, among others.

  • The new grant that we are about to sign on adds to your previous and ongoing support to education sector making Canada one of the lead donors in this critical sector with total support of about 100 million Canadian dollars, ranging from budgetary support to improving learning spaces, supporting teachers training, in addition to supporting the no lost generation initiative among others.

  • We are also pleased with the excellent partnership that we have developed with the Canadian side and the team in Amman; and here I would like to recognize and acknowledge the great efforts of Ambassador MacDougall and his team; Gavin Buchan, Karen Mollica, Shauna Flanagan and Sulafa Madanat.

  • I would like to switch to Arabic in order to give a briefing to the press and media on the Contribution Arrangement that we will shortly be signing:

  • Madam Minister, allow me once again to extend our sincere appreciation to the Government of Canada continued support to Jordan. We truly appreciate the leadership and convening role that Canada has been playing for the past few years in maintaining Jordan’s resilience and in supporting host communities and refugees.

  • Jordan and Canada also continue to see eye-to-eye on key regional and global issues.

  • Moving forward, we look forward to further strengthening this partnership and counting on Canada’s sustained support to Jordan to help us deliver on pressing development priorities and the Jordan Response Plan.

  • Minister Bibeau, allow me to invite you to say few words and then give the floor to HE Minister Omar Razzaz for his intervention.