الاحتلال الإسرائيلي يغلق الحرم الابراهيمي في الخليل

الشأن الفلسطيني
14
0

أغلقت سلطات الاحتلال الإسرائيلي صباح اليوم الثلاثاء، الحرم الابراهيمي الشريف في البلدة القديمة وسط مدينة الخليل جنوب الضفة الغربية بحجة تأمين احتفال مستوطنيهم بـ’عيد العرش’ العبري، ويستمر الإغلاق ليوم غد الأربعاء.

وقال مدير الحرم ورئيس سدنته الشيخ حفظي أبو سنينة في تصريح صحفي بيان إن ‘سلطات الاحتلال تغلق اليوم وغدا الحرم الابراهيمي الشريف أمام المصلين، للسماح لمستوطنيها اقتحام وتدنيس الحرم المفتوح بشقيه أمامهم، وأداء شعائرهم التلمودية لمناسبة احتفالهم بـ ‘عيد العرش’ في جميع باحاته، وساحاته، وأروقته الداخلية والخارجية’. وعززت تلك القوات من وجودها على البوابات والحواجز المحيطة بالحرم، وعرقلت دخول المواطنين القاطنين في محيطه الى منازلهم، ومنعت موظفي وقضاة المحكمة الشرعية الوصول لتأدية عملهم كالمعتاد في مقر المحكمة بمنطقة السهلة، كما منعت العاملين على خدمة الحرم الوصول الى عملهم، ونشر الحواجز العسكرية وشددت إجراءاتها امام المواطنين الفلسطينيين في البلدة القديمة، وفي المقابل سهلت حرية حركة المستوطنين المحتفلين بالعيد اليهودي. وكانت قوات الاحتلال الإسرائيلي قسمت الحرم الإبراهيمي الشريف عقب المجزرة المروعة التي ارتكبها احد المستوطنين في 25 شباط 1994، وذهب ضحيتها 30 شهيدا كانوا يؤدون شعائر صلاة الفجر، إلى جناحين خصصت الجزء الأكبر منه للمستوطنين.
وتتزامن عمليات الإغلاق مع اعتداءات من قبل المستوطنين ضد المصلين المسلمين ،وسدنة الحرم، إلى جانب منع رفع الأذان عبر سماعاته في كثير من الأوقات.