الأسد يكشف سبب تجميع المسلحين في إدلب والأفضلية العسكرية في ذلك

Sliderسياسة
8
0

كشف الرئيس السوري بشار الأسد أسباب خروج المسلحين من مناطق التوتر إلى محافظة إدلب وغيرها من مناطق الشمال السوري، وأكد أن الجيش السوري سيحرر كل شبر من الأراضي السورية.

وأكد الأسد في حديثه مع قناة “آر تي” الروسية، أن هناك سببين لخروج المسلحين إلى إدلب، أولهما أن الفصائل التي تخرج من مناطق القتال تحمل نفس الإيديولوجيا التي تحملها الفصائل التي تسيطر على إدلب، وهنا يأتي ذهابهم إلى إدلب تحت رغبتهم.

الرئيس السوري بشار الأسد في سوتشي

واعتبر الأسد أن السبب الثاني هو أن خروجهم وتجميعهم في إدلب يشكل أفضلية عسكرية للجيش السوري، فبدلا من أن ينشغل الجيش بعشرات الجبهات، من الأفضل عسكريا له أن تنحصر الجبهات بجبهتين أو ثلاث أو أربع جبهات.

وقال الرئيس السوري في سياق جوابه عن سؤال حول تجميع المسلحين في إدلب “في الواقع، نحن نقول دائما إننا سنحرر كل جزء من سوريا، وبالتالي من المستحيل أن نتعمد ترك أي منطقة على التراب السوري خارج سيطرتنا كحكومة”، وأضاف

“كانت جميع الفصائل التي ترغب بمغادرة المدن أو القرى تختار الذهاب إلى إدلب، هذا مؤشر واضح على أن لديهم الإيديولوجيا نفسها، لأنهم يختارون الذهاب إلى منطقة تخضع لسيطرة النصرة، ولم يختاروا الذهاب إلى أي منطقة أخرى، إذا، نحن لم نرسل هؤلاء إلى إدلب، بل هم أرادوا الذهاب إليها لأن لديهم جميعا الحاضنة نفسها، المناخ نفسه، وطريقة التفكير نفسها”.

وأضاف الأسد قائلا “من ناحية أخرى، عسكريا، كانت خطة الإرهابيين ومشغليهم تقضي بتشتيت تركيز الجيش السوري وذلك بجعل وحداته تنتشر على كل التراب السوري، وهو أمر ليس جيدا لأي جيش، أما خطتنا فكانت تتمثل في وضعهم في منطقة واحدة، أو منطقتين، أو ثلاث مناطق، إذا كانت لديك جبهتان أو ثلاث أو أربع جبهات، فإن ذلك أفضل من أن يكون لديك عشرات أو ربما أكثر من مئة جبهة في الوقت نفسه. وبالتالي، هم يختارون الذهاب إلى إدلب، لكن هذا أفضل بالنسبة لنا من منظور عسكري”