الأردن.. جدل عبر مواقع التواصل إثر استضافة حزب “الوسط الإسلامي” للهباش

أخبارنا
24
0

أثارت استضافة حزب الوسط الإسلامي الأردني، لمستشار الرئيس الفلسطيني، محمود الهباش، حالة غضب واسعة بين النشطاء الأردنيين عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

وتداول النشطاء الأردنيون خلال اليومين الماضيين على نطاق واسع، صورة عن الدعوة العامة التي وجهها الحزب للأردنيين، من أجل حضور حوار سياسي مع الهباش، تحت عنوان “كيف يواجه الفلسطينيون صفقة القرن؟”.

وتلقى حزب الوسط انتقادات لاذعة نتيجة لاستضافته للهباش، وقد تساءل الكاتب الأردني، ياسر الزعاترة، على صفحته في موقع “تويتر”: “هل يعقل أن حزب الوسط لم يجد غير محمود الهباش كي يحاضر في أعضائه عن كيف يواجه الفلسطينيون صفقة القرن؟”.

وتابع الزعاترة: “هل سيواجهونها باستمرار تقديس التعاون الأمني (التنسيق مع الاحتلال)، أم بحصار قطاع غزة الذي دأب الهباش على التحريض عليه؟!”.

وعلق الأسير الأردني المحرر من سجون الاحتلال الإسرائيلي، سلطان العجلوني، عبر صفحته على مواقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” بالقول: “لا يستضيف الهباش إلا من هو أهبش منه”.

وكتب الناشط الأردني محمد نواف العودات، “دعوة الهباش خطوة كبيرة بالاتجاه الخطأ، هذه النوعية من البشر ليس لها إلا النعال، من ينسق مع العدو ويعمل ضد أهله وشبعه لا يشَرف الأردن أن يدوس ثراها”، وفق قوله.

وجه سائد العظم (ناشط أردني)، انتقادات لحزب الوسط مؤكدًا “ما لم يلغي الفعالية ويعتذر عن هذا الخطأ، وكلي ثقة وأمل برجاحة عقل بعض قياداته.. فبإصرار حزب الوسط على دعوة من يسمى الهباش، سيتحول هذا الحزب في نظري من وسطي إلى يمني متطرف”.

وسخرت الإعلامية الأردنية، سارة سويلم، من استضافة الهباش بالقول “استضافة مجرم كهذا هو تطبيع مع العدو وتثبيت لصفقة القرن”. متمنية على الحزب أن لا يستضيف الهباش.

يشار إلى حزب الوسط الإسلامي يستضيف في مقره وسط العاصمة الأردنية عمان، يوم غد الثلاثاء، محمود الهباش، بحوار سياسي، للحديث عن صفقة القرن.