استفتاء الاتحاد الأوروبي: هل يُسعد خروج بريطانيا بوتين؟

سياسة
51
0

رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون، ووزير خارجيته هاموند قالا إن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين سيكون سعيدا إذا ما تركت بريطانيا الاتحاد الأوروبي.

ليس بالضرورة أن تكون بريطانيّا حتى تدلي برأيك في قضية خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي.

خلال الأسابيع الماضية عبر العديد من زعماء العالم عن وجهات نظرهم في الاستفتاء البريطاني حول الخروج من الاتحاد الأوروبي، ودعم غالبيتهم بقاء لندن في الاتحاد.

وقال الرئيس الأمريكي باراك أوباما مخاطبا البريطانيين: “إذا ما أشارت عليكم دول قريبة منكم ترتبطون معها بعلاقات خاصة أنه من الأفضل لكم الحفاظ على العلاقة الحالية مع الاتحاد الأوروبي، فالأمر بالفعل يستحق الاهتمام به.”

أما رئيس المجلس الأوروبي دونالد توسك، فقال: “بريطانيا تحتاج أوروبا وأوروبا بحاجة إلى بريطانيا.”

لكن ماذا قال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين عن خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي؟

بالتأكيد لم يقل شيئا. حافظ الكرملين على صمته حيال هذا الأمر.

لكن هذا الصمت لم يمنع روسيا من الانجرار إلى الجدل الدائر حول قضية الخروج. ومؤخرا قال رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون، إن بوتين “ربما يصبح سعيدا” إذا ما تركت بريطانيا الاتحاد الأوروبي.

أما فيليب هاموند، وزير خارجية بريطانيا، فكان أكثر صراحة وقال: “إذا أردنا الحقيقة فإن البلد الوحيد الذي يفضل مغادرتنا الاتحاد الأوروبي هو روسيا، وهذا الموقف ربما يخبرنا الكثير الذي نريد معرفته.”

وتأكيدات مثل هذه تدفع المسؤولين الروس إلى إظهار انزعاجهم.

وردت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية ماريا ساخروفا قائلة إنهم “يلومون روسيا على كل شيء، ليس فقط في بريطانيا ولكن في العالم أجمع.”

نايجل فاراج احد السياسيين البريطانيين الداعين لخروج بريطانيا اعترف بإعجابه ببوتين وانتقد سياسة أوروبا في أوكرانيا

وقالت: “على سبيل المثال، نراقب حملات الانتخابات الرئاسية في الولايات المتحدة ويأتي ذكرنا فيها، لذلك فهذا ليس مفاجأة لنا. لكن روسيا لا تملك شيئا لتفعله حيال خروج بريطانيا، لسنا منخرطين في الأمر ولسنا مهتمين بهذا المجال