إنتر ميلانو يقتل نابولي وسط “هتافات عنصرية”

رياضة
10
0

 سجل البديل لوتارو مارتينيز هدفا في الوقت المحتسب بدل الضائع ليمنح إنترناسيونالي الفوز 1- صفر على نابولي، الذي اشتكى من هتافات عنصرية ضد مدافعه السنغالي كاليدو كوليبالي، الذي طُرد مع زميله لورينتسو إنسيني في نهاية عاصفة لمواجهتهما في الدوري الإيطالي، الأربعاء.

وطرد كوليبالي في الدقيقة 81 بعد حصوله على الإنذار الأول عقب تدخل ضد ماتيو بوليتانو، ثم نال إنذارا ثانيا بداعي التصفيق للحكم تهكما على قراره.

واتسع الفارق إلى 9 نقاط بين نابولي صاحب المركز الثاني ويوفنتوس المتصدر، الذي تعادل 2-2 مع أتلانتا في وقت سابق، بينما قلص إنترناسيونالي صاحب المركز الثالث الفجوة إلى 5 نقاط مع نابولي.

وقال مدرب نابولي، كارلو أنشيلوتي، إنه طالب بإيقاف المباراة 3 مرات بعد الإساءات ضد كوليبالي، لكن الإجراء الوحيد الذي حدث هو توجيه الجماهير بعدم تكرار الأمر عبر الإذاعة الداخلية.

وأبلغ أنشيلوتي الصحفيين: “في المرة المقبلة سنتوقف عن اللعب ونغادر الملعب حتى لو خسرت المباراة”.

وبدأت المباراة بطريقة مثيرة حين سدد ماورو إيكاردي مهاجم إنترناسيونالي ضربة البداية في اتجاه الحارس أليكس ميريت، الذي منع محاولة تسجيل مبكرة جدا.

ولاحظ إيكاردي تقدم حارس نابولي ليسددها من فوقه، لكنها لمست العارضة إلى خارج الملعب.

وأنقذ كوليبالي فريقه من هدف في نهاية الشوط الأول، إذ أبعد تسديدة إيكاردي من على خط المرمى وكان طرده بداية التحول في الشوط الثاني المتواضع.

وكاد نابولي أن ينتزع الفوز في الدقيقة الأخيرة عندما أنقذ الحارس سمير هندانوفيتش تسديدة إنسيني، وتابع بيوتر جيلينسكي الكرة، لكن كوادو أسامواه أبعدها من على خط المرمى.

واحتفل إنترناسيونالي في النهاية، عندما خطف مارتينيز الهدف من متابعة لتمريرة كيتا بالدي العرضية.

وتوترت الأجواء مجددا عند طرد إنسيني بسبب احتكاك مع بالدي، رغم أن الإعادة التلفزيونية أشارت إلى أن لاعب إنترناسيونالي بدأ في استفزاز منافسه.

وقال مدرب إنترناسيونالي، لوتشيانو سباليتي: “شاهدت إنترناسيونالي القوي منذ البداية وحتى النهاية والفوز كان مستحقا”.

وأضاف “بالتأكيد كان يمكن أن نخسر لولا إبعاد أسامواه الكرة من على خط المرمى لكنها كانت مباراة رائعة بين فريقين يلعبان كرة قدم جيدة”. (سكاي نيوز عربية)