إعدام إيرانية.. اعتقلت طفلةً واتهمت بقتل زوجها

صورة و خبر
17
0

أعلنت منظمة العفو الدولية أن السلطات الإيرانية أقدمت على إعدام شابة في الـ24 من العمر، تدعى زينب سكانوند، صباح اليوم الثلاثاء.

وذكرت المنظمة في تغريدة على “تويتر” أن زينب كانت قاصراً عندما تم اعتقالها، ولم تحظَ بمحاكمة عادلة. وقد نوّهت في تغريدتها إلى حسابي المرشد علي خامنئي، ووزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف، مطالبة بوقف إصدار أحكام بالإعدام بحق أطفال.

وكان فيليب لوثر “مدير الأبحاث وأنشطة كسب التأييد” في قسم الشرق الأوسط وشمال إفريقيا بمنظمة العفو الدولية طالب في بيان الاثنين السلطات الإيرانية بوقف تنفيذ حكم الإعدام الذي قال إنه صدر عقب “محاكمة جائرة”.

وجاء في البيان أن عمر زينب كان دون الـ18 عاماً عند حدوث الجريمة، وأنها حرمت الحصول على محام يتولى الدفاع عنها، كما تعرضت للتعذيب لكسب اعترافات قسرية منها.

وتقول منظمة العفو الدولية إن زينب اعتقلت في فبراير/شباط من عام 2012، بعد اتهامها بقتل زوجها الذي تزوجته في سن الـ15 عاماً.