إطلاق صاروخ باليستي على السعودية… وقصف مكثف بالكاتيوشا

Sliderدول عربية
9
0

أعلنت جماعة أنصار الله اليمنية، استهداف معسكر للجيش السعودي بصاروخ باليستي في قطاع جيزان جنوب غربي السعودية.

وقالت قناة “المسيرة” الناطقة باسم الجماعة، اليوم الجمعة، “إن القوة الصاروخية أطلقت صاروخا باليستيا من طراز بدر 1 على معسكر الدرب في جيزان”.

صاروخ باليستي
© REUTERS / KCNA

في سياق متصل، ذكرت “المسيرة” أن “مسلحي أنصار الله شنوا قصفا بصواريخ الكاتيوشا على تجمعات لجنود سعوديين وقوات يمنية تابعة لهادي في موقع المرماد بجيزان، ألحق خسائر فادحة في صفوفهم”.

وأضافت “أن مدفعية أنصار الله استهدفت رقابات وتحصينات الجيش السعودي وقوات هادي في جبل جحفان وموقع المحانيش في جيزان”، مشيرة إلى “تعرض مرابض مدفعية الجيش السعودي غرب معسكر عين الحارة في جيزان إلى قصف مدفعي لأنصار الله”.

وكان القيادي البارز في جماعة “أنصار الله” اليمنية، محمد علي الحوثي، وهو رئيس ما يسمى “اللجنة الثورية العليا” في الجماعة، أعلن مبادرة لإيقاف إطلاق الصواريخ الباليستية على المملكة العربية السعودية.

وكتب في تغريدة على “تويتر”: “أعلن مبادرة وأقدمها بين يدي الأمم المتحدة ومجلس الأمن والمبعوث الدولي ونقول لهم نحن جاهزون لإيقاف الصواريخ اليمنية بشرط أن يوقف العدوان طيرانه ومستعدون، ومستعدون بتقديم الضمانات على الالتزام بذلك مثلا بمثل”.

وكانت قوات الدفاع الجوي السعودي اعترضت ودمرت، صباح اليوم الأربعاء، 9 مايو/أيار، صاروخين باليستيين في سماء العاصمة الرياض، بعد دقائق من سماع أصوات 4 انفجارات.

وتقود السعودية تحالفا عسكريا بمشاركة دول عربية عدة ينفذ، منذ 26 مارس/آذار 2015، عمليات ضد مواقع جماعة “أنصار الله” في اليمن، دعماً لقوات الرئيس عبد ربه هادي.

وأسفر النزاع في اليمن عن مقتل أكثر من 10 آلاف مدني يمني، وجرح مئات الآلاف الآخرين، فيما تشير الأمم المتحدة إلى حاجة أكثر من 22 مليون يمني لمساعدات عاجلة.