إسرائيل ترد على عملية الطعن بتوسيع مستوطنة

Sliderشرق أوسط
12
0

أعلن وزير الدفاع الإسرائيلي، أفيغدور ليبرمان، الجمعة، توسيع مستوطنة آدم جنوب شرقي مدينة رام الله بالضفة الغربية، ردا على مقتل مستوطن طعنا على يد فلسطيني قتل هو أيضا.

وقال وزير الدفاع الإسرائيلي إن “ردنا على عملية الطعن في مستوطن آدم جنوب شرقي رام الله، هو توسيع المستوطنة”، معلنا عن بناء 400 وحدة سكنية في المستوطنة المذكورة.

وحمل وزير المواصلات الإسرائيلي، يسرائيل كاتس، الرئيس محمود عباس مسؤولية العملية، ووصفها بأنها “نتيجة للتحريض الذي تمارسه السلطة الفلسطينية”.

وأعلن الجيش الإسرائيلي، الخميس، أن مستوطنا قتل وأصيب اثنان آخران في “هجوم بسكين” شنه شاب فلسطيني قتل بالرصاص لاحقا في مستوطنة آدم بالضفة الغربية.

وذكر الجيش في بيان أن شابا فلسطينيا تسلل إلى المستوطنة وطعن 3 مستوطنين داخل أحد المنازل، قبل أن يقتل بالرصاص.