أنصار الله: هذه المدن اليمنية ستكون مقبرة لـ”قوى العدوان”

Sliderشرق أوسط
11
0
قال الناطق الرسمي باسم جماعة “أنصار الله” في اليمن، محمد عبد السلام، إن “العمليات مستمرة في منطقة الساحل الغربي بتكتيكات خاصة فاجأت قوى العدوان الإماراتي السعودي، ما أجبرهم على ترك مواقعهم وعتادهم وجرحاهم والفرار من حيث أتوا”.
وأضاف عبد السلام، في تصريح خاص لوكالة “تسنيم” الدولية للأنباء: بأن “المجاهدين رفعوا أعداد الأسرى من 35 أسيرا في فترة الظهيرة، إلى 60 أسيرا مع وقت العصر، إضافة إلى إبادة كتيبة عسكرية بعتادها البشري والمادي”.

الحرب في اليمن

وبين أن “العمليات العسكرية النوعية لأبطال الجيش اليمني واللجان الشعبية ستستمر في محيط الدريهمي”، مؤكداً ن “الدريهمي وغيرها من مدن الساحل الغربي ستكون مقبرة لقوى العدوان السعودي الإماراتي”.وكانت قوات الجيش اليمني المدعومة بالتحالف العربي، اقتحمت أمس السبت، مدينة الدريهمي في محافظة الحديدة غربي اليمن بعد معارك وصفت بـ”العنيفة” مع مسلحي جماعة “أنصار الله”.يذكر أن القوات الحكومية المشتركة أطلقت، مؤخرا، عملية عسكرية واسعة بإسناد من التحالف العربي لاستكمال السيطرة على مديرية الدريهمي جنوب مدينة الحديدة، ضمن عملية النصر الذهبي التي أعلنتها في 13 يونيو/ حزيران الماضي لاستعادة مدينة الحديدة ومينائها الاستراتيجي.