أمريكا على وشك إزاحة السعودية عن “العرش”… ماذا يحدث نهاية العام

دولي
7
0

قالت شركة أبحاث الطاقة ريستاد إنرجي، إن “الولايات المتحدة الأمريكية ستتجاوز المملكة العربية السعودية، في اللعام الحالي 2019، فيما يتعلق بصادرات النفط وسوائل الغاز الطبيعي والمنتجات النفطية مثل البنزين.

العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود والرئيس الروسي فلاديمير بوتين في قصر الكرملين، موسكو، روسيا

© AP Photo / Pavel Golovkinالرئيس الروسي والعاهل السعودي يثمنان تعاون الدولتين في مجال النفط والغازوأوضحت الشركة، في تقرير لها، أن “تفوق الولايات المتحدة على السعودية في صادرات النفط، لم يحدث مطلقا منذ بدأت السعودية في إنتاج النفط وتصديره للخارج في الخمسينات من القرن الماضي”، موضحة أن “طفرة النفط الصخري، ستجعل الولايات المتحدة أكبر مصدر للنفط والسوائل في العالم”، وذلك وفقا لشبكة “CNN” الأمريكية.

وقال الخبير الاستراتيجي في مجال الطاقة لدى رابوبنك، ريان فيتزموريس: “قبل عشر سنوات، لم يعتقد أحد أنه يمكن أن يحدث، إن الطفرة الصخرية أدت إلى زيادات هائلة في الإنتاج، إنتاج الولايات المتحدة حاليا خارج التوقعات”.

وقد زاد إنتاج النفط الأمريكي، الذي يقوده الصخر الزيتي، أكثر من الضعف خلال العقد الماضي إلى أعلى مستوياته على الإطلاق، وتضخ الولايات المتحدة الآن نفطا أكثر من أي بلد آخر، بما في ذلك روسيا والمملكة العربية السعودية، حسب التقرير.

وتصدر المملكة العربية السعودية حاليا حوالي 7 ملايين برميل من النفط الخام يوميا، إضافة إلى مليوني برميل من سوائل الغاز الطبيعي والمنتجات النفطية، وفقا لـ”ريستاد”، مقارنة مع صادارت أمريكية تبلغ حوالي 3 ملايين برميل يوميا من النفط الخام و5 ملايين برميل يوميا من سوائل الغاز الطبيعي والمنتجات النفطية.

وتتوقع “ريستاد”، أن تتلاشى الفجوة هذا العام، على الرغم من أن المملكة العربية السعودية ستحظى بقيادة مريحة كأكبر مصدر للنفط الخام في العالم.