أستراليا تعلن تأييدها الضربات العسكرية بقيادة واشنطن في سوريا

Sliderدولي
8
0

أعلنت الحكومة الأسترالية عن دعمها للضربات الجوية الأمريكية البريطانية الفرنسية ضد منشآت الأسلحة الكيميائية التابعة للنظام السوري.

جاء ذلك في بيان مشترك لرئيس الوزراء الأسترالي مالكوم تورنبول ووزيرة الخارجية جولي بيشوب ووزيرة الدفاع ماريسي باين، نُشر على موقع الخارجية الأسترالية.

واعتبر البيان أن الضربات الجوية “رد شديد على استخدام النظام السوري السلاح الكيميائي في دوما 7 أبريل/ نيسان الجاري”، معربًا عن تأييده هذه الضربات.

وأشار أن قصف الأهداف السورية هو “رسالة واضحة إلى النظام السوري وداعميه روسيا وإيران، بأنه لن يكون هناك تسامح مع استخدام السلاح الكيميائي”.

وفي وقت سابق اليوم، أمر الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، في كلمة متلفزة قوات بلاده بتوجيه ضربة عسكرية ضد أهداف لنظام بشار الأسد، ردا على استخدامه السلاح الكيمياوي في سوريا، بحسب وسائل إعلام إمريكية. 

وأكد أن هذه الأهداف تحوى أسلحة كيمياوية، مشيرا إلى أن هذا الردع من المصلحة القومية للولايات المتحدة الأمريكية. 

وكشف عن أن الرد الأمريكي جاء بالتنسيق مع فرنسا وبريطانيا ويشمل الجوانب العسكرية والاقتصادية والدبلوماسية حتي يتوقف النظام السوري، دون تفاصيل أكثر. 

وقالت وكالة الأنباء السورية الرسمية “سانا” التابعة لنظام بشار الأسد، إن هناك “عدوانا أمريكيا بالتعاون مع فرنسا و بريطانيا على سوريا”.

وأضافت أن “الدفاعات الجوية السورية تصدت للعدوان الأمريكي الفرنسي البريطاني”. 

وقتل 78 مدنيًا على الأقل وأصيب المئات، السبت الماضي، جراء هجوم كيميائي نفذه النظام السوري على مدينة دوما، في الغوطة الشرقية بريف دمشق. (الاناضول)

Comments are closed.