أحزاب المعارضة في فرنسا تضغط على السلطة للحد من بيع الأسلحة للسعودية

عالم
10
0

ارتفعت أصوات المعارضة في البرلمان الفرنسي اليوم، للضغط على الحكومة لكي تحد من بيعها للأسلحة للسعودية، وذلك على خلفية مقتل الصحفي، جمال خاشقجي.

باريس —طالب النائب اليساري في البرلمان عن مجموعة “فرنسا الأبية” أوغو بيرناليسيس بـ”الوقف الفوري” لبيع الأسلحة للمملكة العربية السعودية، وفقا لصحيفة “لوفيغارو” الفرنسية.

من جهته اعتبر عضو مجلس الشيوخ عن حزب الجمهوريين اليميني ورئيس الكتلة في المجلس، برونو ريتايو، بأنه “من الضروري وقف بعض التبادلات التجارية مع السعودية ومنها بيع الأسلحة”.شي

أما مجموعة الشيوعيين والخضر في البرلمان، فقد طالبت في بيان رسمي “بمزيد من الحزم من قبل فرنسا في تعاونها مع السعودية” مقارنةً الموقف الألماني “الحازم” الذي قررت من خلاله وقف بيع الأسلحة للرياض بالموقف الفرنسي الذي لم يكن حازما”، على حد قولهم.

أما من جهة الاشتراكيين فقد انتقدت رئيسة مجموعة النواب الاشتراكيين، فاليري رابو، أمس الأربعاء “الصمت الأصم” الذي تمارسه باريس مشددة على ضرورة “التفكير مجددا بمسألة بيع الأسلحة للسعودية”.

هذا وقد اعتبر البرلمان الأوروبي المجتمع في مدينة ستراسبورغ الفرنسية في وقت لاحق اليوم الخميس، بأنه “من غير المحتمل أن تكون جريمة قتل خاشقجي ارتكبت من دون علم ولي العهد السعودي محمد بن سلمان“.

وصوت النواب الأوروبيون المجتمعون في ستراسبورغ اليوم على مشروع قرار يحث على الاتحاد الأوروبي على فرض عقوبات موجهة إلى الرياض، ومنها حظر على بيع الأسلحة، وقد صوت 325 نائبا لصالح مشروع القرار مقابل صوت واحد معارض و19 ممتنعا عن التصويت.

واعتبر النواب الأوروبيون في مشروع القرار بأن “قتل خاشقجي يأتي في إطار ازدياد قمع المعارضين السعوديين من صحافيين ومحامين وكتاب ومدافعين عن حقوق الإنسان”، كما اعتبر النواب بأن “عمليات القمع ازدادت منذ تولي محمد بن سلمان لمنصب ولي العهد”.